مقالات وأبحاث

علاج القولون العصبي عند النساء نهائيا

استهلكي المزيد من الأطعمة الغنية بالألياف، وكذلك الخضروات المُرطبة للبطن، كالشوفان والزبادي، وتناولي وجبات الطعام بشكل منتظم، بنفس الوقت في كل يوم.

آخر تحديث في نوفمبر 11th, 2021

تؤكد العديد من الدراسات، بأن معدل الانتشار لمتلازمة القولون العصبي، واضطرابات الجهاز الهضمي الوظيفية بشكل عام، هي أكثر عند النساء منها عند الرجال، والسبب في ذلك -على ما يبدو- مرتبط باستجابة الإجهاد السلوكي الحيوي لدى الإناث، وكذا بالاختلافات المرتبطة بالجنس في الاستجابات اللاإرادية، ومضادات الألم لبعض المنبهات في الأحشاء، كما أنها مرتبطة كذلك بالأعراض الهرمونية، والعوامل النفسية والاجتماعية (2).


المحتويات :



في هذا البحث الشامل سنتطرق لأعراض القولون العصبي عند النساء بشكل خاص، وعلاقته بالدورة الشهرية، واضطرابات الجهاز التناسلي، والأداء الجنسي للمرأة، كما سنتطرق لأسبابه المختلفة، وكيفية علاجه بالطرق الطبيعية، ومن خلال الأدوية التقليدية، وغيرها من التفاصيل الكثيرة.

أعراض القولون العصبي عند النساء مقارنة بالرجال

كشفت نتائج دراسة بحثية تم اجراؤها، لمعرفة الفوارق في التأثيرات والأعراض المصاحبة للقولون العصبي، واضطرابات الجهاز الهضمي، بين الرجال والنساء، وقد شملت الدراسة مجموعه مكونة من 253 امرأة قبل انقطاع الطمث، و252 رجلاً تحت سن الـ 50، وقام بإجرائها فريق من أخصائيو أمراض الجهاز الهضمي.

والنتيجة.. أن الإسهال كان هو السائد والأكثر شيوعاً عند الرجال، بينما كان الإمساك هو السائد والأكثر شيوعاً عند النساء، كما توافقت نتائج تلك الدراسة مع دراسات سابقة، كانت قد اشارت إلى أن النساء لديهن المزيد من أعراض الجهاز الهضمي غير المرتبطة بالألم، مثل الغثيان والإمساك والانتفاخ، بينما كان الرجال يُبلغون عن المزيد من حالات الإسهال، كما أشارت ذات الدراسة إلى أن النساء لديهن سجل زيارات أكثر لعيادات الرعاية الصحية، بسبب أعراض القولون العصبي، مقارنة بالرجال.  (12 ، 13).

تميل أعراض القولون العصبي عند النساء، كالاسهال والإمساك وآلام البطن والانتفاخات، إلى الزيادة في مرحلة ما قبل الحيض، وتصل إلى الحد الأقصى في اليوم الأول إلى الثاني من الدورة الشهرية.

أعراض القولون العصبي عند النساء المصاحبة للدورة الشهرية

تعاني العديد من النساء المصابات بمتلازمة القولون العصبي (IBS)، وحتى غير المصابات أحياناً، من اختلافات في أعراض الجهاز الهضمي، كالإسهال والإمساك وآلام البطن والانتفاخ، أثناء الدورة الشهرية، وتميل آلام البطن والإسهال إلى الزيادة في مرحلة ما قبل الحيض، وتصل إلى الحد الأقصى في اليوم الأول إلى الثاني من الدورة الشهرية.

من ناحية أخرى، يميل الانتفاخ والإمساك إلى الزيادة في مرحلة ما بعد الإباضة، أي حوالي اليوم الـ 14 من بدء الدورة الشهرية، ويستمران في الزيادة حتى اليوم السابق أو اليوم الأول من الدورة الشهرية القادمة.

كما أبلغت بعض النساء المصابات بمتلازمة القولون العصبي (IBS) أيضاً عن أعراض أخرى أكثر تواتراً وإزعاجاً مثل التعب الشديد، وآلام الظهر، والأرق، وعن وجود حساسية أكبر تجاه أطعمة معينة، مثل تلك التي تسبب الانتفاخات والغازات، في وقت قريب من فترة الحيض.

القولون العصبي والدورة الشهرية
تميل أعراض القولون العصبي عند النساء إلى الزيادة في مرحلة ما قبل الحيض، وتصل إلى الحد الأقصى في اليوم الأول إلى الثاني من الدورة الشهرية.

القولون العصبي عند النساء واضطرابات الجهاز التناسلي

أبلغت النساء المصابات بمتلازمة القولون العصبي (IBS)، بشكل متكرر عن بعض الاضطرابات، مثل الحيض المؤلم، أو ما يسمى بعسر الطمث، ومتلازمة ما قبل الحيض (PMS)، مقارنة بأولئك النسوة اللائي لا يعانين من متلازمة القولون العصبي، كما أبلغت العديد من النساء المصابات بـ IBS عن مستويات أعلى من آلام تقلصات الرحم عند الحيض، مقارنة بالنساء غير المصابات بمتلازمة القولون العصبي.

في إحدى الدراسات، أبلغت ما يقارب من ثلث النساء المصابات بـ IBS عن تاريخ من آلام الحوض المزمنة، ربما يكون من الصعب التمييز بوضوح عن التداخل بين القولون العصبي وانتباذ بطانة الرحم [هي حالة تتكون فيها أنسجة تشبه الغشاء المخاطي الرحمي، بشكل غير طبيعي، في مواقع مختلفة في تجويف الحوض]، وتشير العديد من الدراسات إلى أن النساء المصابات بالانتباذ البطاني الرحمي لديهن أعراض أمعاء أكبر، متوافقة مع تشخيص القولون العصبي، ومثل هذه التداخلات في أمراض النساء والجهاز الهضمي هي جديرة بالملاحظة وهي مجالات مهمة لمزيد من التحقيق والدراسة.



القولون العصبي عند النساء والأداء الجنسي

يمكن أن يتأثر الأداء الجنسي بكل من أمراض النساء والجهاز الهضمي، وقد تم الإبلاغ عن العجز الجنسي من قبل عدد كبير من النساء والرجال، الذين يعانون من القولون العصبي، وكذلك النساء المصابات بألم في الدورة الشهرية، وقد وجدت الدراسات أن ما يقرب من ثلث النساء المصابات بمتلازمة القولون العصبي (IBS)، أبلغن عن مخاوف لديهن تتعلق بالأداء الجنسي، ويذكرن كذلك بأن IBS لديهن قد أثرت على علاقاتهن الحميمة.

وقد كانت أكثر الأعراض شيوعاً، والتي أبلغ عنها كل من الرجال والنساء المصابون بمتلازمة القولون العصبي(IBS)، هي الجماع المؤلم، وقد يكون الدور الذي تلعبه حساسية الألم المتزايدة في متلازمة القولون العصبي مرتبطة بهذه النتيجة، وقد تمتد هذه الحساسية إلى أعضاء أخرى مثل الغدد والأمعاء.

كما يمكن أن تشمل الأعراض أيضاً أشياء أخرى مثل:

  • رائحة الفم الكريهة.
  • الصداع.
  • كثرة التبول.
  • آلام المفاصل والعضلات
  • التعب المستمر وخاصة لدى الإناث.
  • عدم الانتظام في دورات الحيض.
  • آلام وتشنجات في البطن مع تغيُّر في عادات الأمعاء.
  • اضطرابات في الأمعاء وانتفاخات وخروج الغازات بكثرة.
  • الضيق والتوتر والقلق الزائد، بسبب الشعور بعدم الراحة.

أسباب القولون العصبي عند النساء

الأسباب الدقيقة لمتلازمة القولون العصبي (IBS) عند النساء، غير معروفة على وجه التحديد، مثلها مثل الرجال، لكن هناك عوامل قد تلعب دوراً كبيراً في زيادة أعراض القولون عند النساء و تتشمل مايلي:

تقلصات عضلية في الأمعاء

تحاط جدران الأمعاء بطبقات من العضلات، التي تتقلص أثناء نقل الطعام عبر الجهاز الهضمي، وعندما تزيد الانقباضات وتستمر لفترة أطول من المعتاد، يمكن أن تسبب الغازات والانتفاخ والإسهال، كما يمكن أن تؤدي التقلصات المعوية الضعيفة، إلى إبطاء مرور الطعام وتؤدي إلى براز صلب وجاف.

تأثيرات على الجهاز العصبي

قد تتسبب التشوهات في أعصاب جهازك الهضمي، المرتبطة بالجهاز العصبي، في الشعور بعدم الراحة أكثر من المعتاد، عندما يتمدد بطنك من تأثير الغازات والانتفاخات، كما يمكن أن تتسبب الإشارات سيئة التنسيق، بين الدماغ والأمعاء في أن يبالغ جسمك في رد فعله تجاه التغيرات، التي تحدث عادة في عملية الهضم، مما يؤدي إلى حدوث الألم أو الإسهال أو الإمساك.

العدوى الشديدة

يمكن أن يتطور القولون العصبي بعد نوبة إسهال شديدة، بسبب عدوى البكتيريا أو الفيروسات المتواجدة في المعدة، كما قد يرتبط القولون العصبي كذلك بوجود فائض من البكتيريا في الأمعاء، أو ما يسمى فرط نمو البكتيريا.

ضغوطات الحياة المبكرة

تميل غالبية النساء اللائي يتعرضن لضغوطات حياتية، وأعمال شاقة ومجهدة، خصوصاً في سن مبكرة من حياتهن، إلى ظهور أعراض أكثر للقولون العصبي، كما أن المشاكل الأسرية بين الأزواج، ومشاكل الأبناء، وهموم الحياة والمعيشة، كلها تشكل عوامل إضافية لزيادة الإصابة بالقولون العصبي

يالإضافة لما سبق تلعب الأسباب التالية دوراً كبيراً في زيادة الأعراض:

  • الإجهاد الزائد وضغوطات الحياة اليومية.
  • التعرض للصدمات والزَّعل الشديد.
  • التوتر الدائم والقلق، بالإضافة إلى الأرق وقلة النوم.
  • تناول وجبة غذائية ثقيلة على المعدة، تؤدي إلى سوء الهضم.
  • عدم قدرة الجهاز العصبي المركزي (CNS) على السيطرة على الجهاز الهضمي
  • بعض المأكولات تلعب دوراً في تحفيز أعراض القولون العصبي.
  • التغيرات الهرمونية أثناء الدورة الشهرية.


علاج القولون العصبي عند النساء نهائياً بطرق طبيعية

يعتمد علاج القولون العصبي عند النساء، بالمقام الأول على تخفيف الأعراض، وكذلك غازات وانتفاخات البطن، ولا يوجد علاج سحري ومحدد، قادر على إنهاء المشكلة بين عشية وضحاها، ولكن هناك بعض الخطوات والاجراءات العملية، التي لو استطعتِ التعامل معها بالشكل الصحيح، لأحدثت فرقاً كبيراً في التخفيف من الأعراض، ومعها ستجدين نفسكِ تتعافين بشكل تدريجي، حتى تصلين إلى مرحلة التخلص النهائي منها تماماً.

توجد أيضاً بعض الأدوية التقليدية التي يتم صرفها لعلاج القولون العصبي، لكننا في التشافي بالغذاء لا نوصي بها إلا عند الضرورة القصوى، وبعد استنفاد كل الطرق الطبيعية، يمكنك القفز والوصول إليها من خلال هذا الرابط.

ومن تلك الخطوات والاجراءات، التي يجب أن تكون مستمرة، لكي تحقق نتائج أكبر ما يلي:

1 – اعرفي المُحفِّزات واكتبي قائمة بها:

الخطوة الأولى في اتجاه علاج القولون العصبي، هي معرفة الأسباب والمحفزات التي تزيد من تفاقم الأعراض، وخصوصاً من جهة الوجبات والمأكولات التي تتناولينها، وبعض الأدوية التي قد تكون جزءاً من السبب أيضاً، مع ملاحظة أنه لا توجد أطعمة محددة بعينها، ترتبط بأعراض القولون العصبي لكل النساء على حد سواء، إذ أن المحفزات قد تختلف من امرأة إلى أخرى، ولذلك حاولي معرفة تلك الأطعمة التي تشعرين بأنها تفاقم المشكلة لديك، وتجنبيها قدر الإمكان، أو حاولي التقليل منها على الأقل.

2 – تناولي الأغذية الغنية بالألياف:

الألياف هي الجزء غير القابل للهضم من الغذاء النباتي الذي تحتاجه الأمعاء لتعمل بانتظام وبشكل طبيعي. ولذلك يجب أن نتناولي الأطعمة الغنية بالألياف، لأنها تمتص الماء في الأمعاء وتُبقي على الألياف، التي تعمل على تسهل حركة الأمعاء وخروج البراز دون عناء، كما أنها تعزز بكتيريا الأمعاء الصحية، التي تحتاجينها من أجل الهضم السليم.

وتوصي الأكاديمية الأمريكية للتغذية، بأن تحصل النساء على 25 جراماً من الألياف يومياً، ويمكن القيام بذلك، عن طريق تقليل تناول الأطعمة الغنية بالدهون والسكر، وزيادة استهلاك الأطعمة المحتوية على الحبوب الكاملة، والبقوليات، والخضروات، والفواكه والمكسرات.

اطعمة غنية بالألياف-التشافي بالغذاء
الأطعمة الغنية بالألياف تمتص الماء في الأمعاء وتُبقي على الألياف، التي تعمل على تسهيل حركة الأمعاء وخروج البراز دون عناء.

3 – تناولي الأطعمة المحتوية على البروبيوتيك:

يحتوي البروبيوتيك على كائنات دقيقة، معظمها عبارة عن بكتيريا تشبه البكتيريا المفيدة، التي تحدث بشكل طبيعي في أمعاء الإنسان، وقد تمت دراسة البروبيوتيك على نطاق واسع في مجموعة متنوعة من أمراض الجهاز الهضمي، وهي تلعب دوراً مهماً في الحفاظ على التوازن المناعي للجهاز الهضمي، من خلال التفاعل المباشر مع الخلايا المناعية.

وهناك أدلة عالية الجودة، على أن البروبيوتيك فعَّال في الإسهال المعدي الحاد، والإسهال المرتبط بالمضادات الحيوية، والاعتلال الدماغي الكبدي، والتهاب القولون التقرحي، ومتلازمة القولون العصبي، واضطرابات الجهاز الهضمي الوظيفية، والتهاب الأمعاء والقولون الناخر.(5)

الأطعمة المحتوية على البروبيوتيك مثل:

ملفوف المخلل، الزبادي والحقين، الكيمتشي، الشوفان، المخللات، حساء ميسو، الأجبان الطرية، خبز العجين المخمَّر، الطحالب الخضراء مثل سبيرولينا، ومنتجات الحليب المخمَّرة مثل الكفير، والتمبي المحضَّر من حبوب فول الصويا.

4 – غيِّري نظامك الغذائي وعادات الأكل لديك

تعتمد خطة العلاج على الأعراض والمحفزات الخاصة بك، ولذلك فإن تغيير نمط نظامك الغذائي سيكون مفيداً، على سبيل المثال تناولي وجبات أصغر وأطعمة قليلة الدسم والدهون، وتجنبي كل الأطعمة والمشروبات التي تتسبب  الغازات والانتفاخات، مثل الفول والبروكلي، والأجبان، واللحوم، والألبان عالية الدسم، وكل الأطعمة التي تعتقدين أنها تزيد من تهيج القولون لديكِ وتثيره.

إلى جانب التوصيات السابقة، فإن تناول نظام غذائي، منخفض الدهون المشبعة، وغني بالخضروات والفواكه، والحبوب الكاملة، والبقوليات، ومنتجات الصويا، والمكسرات، والبذور، ستوفر لكِ مصادر رائعة للأطعمة التي تساعد على الهضم، كما سيساعدك هذا النوع من النظام الغذائي النباتي والطبيعي، في خفض مستويات الكوليسترول الضار لديك، وسيؤدي إلى تحسين السيطرة على نسبة السكر في دمكِ أيضاً.

كما أن اتباع الخطوات التالية سيساعد كثيراً في الحد من انتفاخ البطن والقولون لديكِ:

  • تجنبي كل الأطعمة المسببة للإسهال، كالإفراط في أكل الحلويات والمشروبات الغازية.
  • استهلكي المزيد من الأطعمة والخضروات المُرطبة للبطن، كالشوفان والزبادي لتقليل الغازات والانتفاخات.
  • تناولي وجبات الطعام بشكل منتظم، بنفس الوقت في كل يوم.
  • الأكل ببطء وتأني، ومضغ الأكل جيداً قبل البلغ.
  • ابتعدي تماماً عن تناول الكحول، والتدخين.
  • الحد من تناول بعض الفواكه والخضروات التي تعتقدين أنها تفاقم المشكلة لديك.
  • اكثري من شرب الماء الصحي، والسوائل بشكل عام.


أدوية لعلاج القولون العصبي

هذه قائمة ببعض الأدوية، التي توصف لعلاج القولون العصبي المزمن، والتي هي بالأساس مضادات للاكتئاب والقلق.

ولكن تذكري..يجب أن تستخدميها بحذر شديد، وتحت اشراف طبيب مختص، وبعد أن تكوني قد استنفدتِ كل الأساليب والطرق الطبيعية لعلاج مشكلة القولون العصبي، لكن المشكلة لازالت ملازمة لكِ.

تذكري.. بأن الأدوية التقليدية ليست آمنة في معظم الأحيان، خصوصاً للمرأة الحامل، ولذلك يجب أن تستخدميها بحذر شديد، وتحت اشراف طبيب مختص، وبعد أن تكوني قد استنفدتِ كل الأساليب والطرق الطبيعية لعلاج المشكلة.

ونحن أوردناها ضمن هذا البحث، لحرصنا الشديد على مساعدتك في حل المشكلة بشكل نهائي وجذري، ولأنها تستند إلى مصادر موثوقة، لكننا في التشافي بالغذاء لا ننصح ولا نوصي بها، وبكل الأدوية التقليدية الأخرى، وبدلاً من ذلك نحن ننصح فقط باستخدام الأغذية الطبيعية، ذات الخصائص العلاجية، وذات المصادر الآمنة والموثوقة.

راجعي دليلنا للمنتجات الصحية، الآمنة والموثوقة، التي نوصي بها

تشير بعض الدراسات المتاحة إلى تحسُّن في أعراض القولون العصبي المختلفة عند تناول بعض الأدوية مثل:

  • loperamide، ومكملات الألياف، مثل سيلليوم (ميتاموسيل)، للمساعدة في السيطرة على الإمساك.
  • المسهلات والملينات التي لا تستلزم غالباً وصفة طبية، مثل مكملات المغنسيوم ، أو البولي إيثيلين جلايكول (ميرالاكس).
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات (TCAs)، للمساعدة في تخفيف الاكتئاب، وكذلك لتثبيط نشاط الخلايا العصبية التي تتحكم في الأمعاء، للمساعدة في تقليل الألم.
  • مثبطات مستقبلات السيروتونين الانتقائية (SSRI).مثل escitalopram، والذي غالباً ما يستخدم لعلاج الاكتئاب والقلق، أو اضطراب الوسواس القهري أو نوبات الهلع.
  • مضادات التشنج، مثل ريفاكسيمين، بريجابالين، الجابابنتين، الكلونيدين، بروبيوتيك.(5) مصدر موثوق (trusted source)

الخلاصة

  • تؤكد العديد من الدراسات، بأن معدل الانتشار لمتلازمة القولون العصبي، واضطرابات الجهاز الهضمي الوظيفية بشكل عام، هي أكثر عند النساء منها عند الرجال، وتعاني العديد من النساء المصابات بمتلازمة القولون العصبي (IBS) من اختلافات في أعراض الجهاز الهضمي، كالإسهال والإمساك وآلام البطن والانتفاخ، أثناء الدورة الشهرية، حيث تميل آلام البطن والإسهال أو الإمساك إلى الزيادة في فترة ما قبل الحيض، وتصل إلى الحد الأقصى في اليوم الأول إلى الثاني من الدورة الشهرية.
  • الأسباب الدقيقة لمتلازمة القولون العصبي (IBS) عند النساء، غير معروفة على وجه التحديد، مثلها مثل الرجال، لكن هناك عوامل قد تلعب دوراً كبيراً في زيادة أعراض القولون عند النساء و تتشمل تقلصات عضلية في الأمعاء، وتأثيرات على الجهاز العصبي، وضعوطات الحياة، والحالة النفسية، بالإضافة إلى الإجهادا لزائد والتعرض للصدمات والزعل الشديد، والتغيرات الهرمونية أثناء الدورة الشهرية.
  • يمكن علاج القولون العصبي عند النساء بشكل نهائي، بطرق طبيعية مثل، معرفة المحفزات وكتابة قائمة بها، وتناول الأغذية الغنية بالألياف، والأطعمة المحتوية على البروبيوتيك مثل الزبادي والشوفان والمخللات، والاهتمام ببرنامج غذاء صحي، بشكل منتظم ومستمر، وتغيير بعض عادات الأكل، وتجنب كل الأطعمة المسببة لتهيج القولون وانتفاخات البطن، والإكثار من شرب الماء الصحي، والسوائل بشكل عام.
  • يمكن علاج القولون العصبي أيضاً باستخدام بعض الأدوية، التي تساعد في تحسُّن الأعراض، مثل مكملات الألياف، والمسهلات والملينات، ومضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، ومثبطات مستقبلات السيروتونين الانتقائية، ومضادات التشنج، ولكن مع التنويه إلى أنه يجب استخدامها بحذر شديد، وتحت اشراف طبيب مختص، وأن يكون ذلك بعد استنفاذ كافة الطرق والأساليب الطبيعية.

إذا أعجبتك هذه المقالة واستفدت منها، تكرم بإعادة مشاركتها لأصدقاءك، لتعم الجميع الفائدة.

لمعرفة كل جديد حول الصحة والعافية تابعنا على

فيس بوك و تويتر، و اتستغرام، واشترك بقناتنا على يوتيوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

المحتوى القائم على الأدلة

 Evidence Based Content

تستند هذه المقالة إلى مصادر ذات موثوقية عالية عالمياً، كما تستند على الأدلة العلمية، والحقائق الثابتة، التي أوصى بها وكتبها خبراء ومتخصصون في المجال.

إننا نولي أهمية قصوى للشفافية والمصداقية، ولاحترام كافة المعاهدات والمواثيق الدولية، المتعلقة بالحقوق الفكرية ومصادر النشر، كما نلتزم ببنود الاتحاد الدولي للناشرين (IPA)، وبقية الاتفاقات المُبرمة بين الدول بشأن النشر الإعلامي.

لذلك.. يسعى فريق التحرير في أكاديمية التشافي بالغذاء، إلى فحص وتدقيق كل المواد التحريرية قبل إجازتها للنشر، كما يلتزم فريقنا بالتحلي بأعلى قدر من الموضوعية والدقة في نقل المعلومات.

تحتوي هذه المقالة أيضاً على المراجع العلمية، المُضمَّنة بالأرقام التي بين قوسين (1)، (2)، (3) ….الخ، كما أنها تحتوي على روابط قابلة للنقر والوصول لمصادرها الأصلية.

المزيد من المعلومات حول سياساتنا التحريرية تجدونها في صفحة الأحكام والشروط

جميع عناوين مكاتب شركة DXN المعتمدة حول العالم

 

قم بفتح أحد الروابط التالية، الموضحة باللون الأزرق حسب موقعك الجغرافي، ثم اختر الدولة التي تتواجد بها، بالضغط على الفرع أو على الموقع في الخارطة، وستظهر لك كافة العناوين لجميع المدن المتوفرة، مع أرقام الهواتف ومواعيد الدوام الرسمي.

 

عناوين مكاتب شركة DXN في السعودية ودول الخليج والعالم العربي

عناوين مكاتب الشركة في دول آسيا 

عناوين مكاتب الشركة في دول أوروبا

عناوين مكاتب الشركة في أمريكا ودول أمريكا اللاتينية

عناوين مكاتب الشركة في دول إفريقيا

عناوين مكاتب الشركة في استراليا

 

إذا احتجت للمساعدة تواصل معنا واتس أب على ( 30 33 27 777 00967 )، وسنرسل إليك كامل العناوين الخاصة بمدينتك، ونقاط البيع الأقرب إلى عنوانك، مع أرقام الهواتف المتوفرة.